هل يمكن للكثير من البروتين أن يخرجني من الحالة الكيتونية؟

تم التحديث بواسطة فرانزيسكا سبريتسلر، أردي، سي دي إي في مايو 8، 2024

سيخبرك معظم الناس أن استهلاك البروتين هو المفتاح لنظام غذائي صحي. البروتين يملأك، ويستخدم للحفاظ على كتلة العضلات وبنائها، والأطعمة البروتينية هي مصدر جيد للفيتامينات والمعادن. كل هذا صحيح. ولكن عند تناول نظام غذائي الكيتون جيد الصياغة، فإنك لا تحافظ فقط على تناول الكربوهيدرات منخفضًا بما يكفي للتأكد من أن جسمك يستخدم الدهون كمصدر رئيسي للوقود، ولكن أيضًا تحافظ على تناول البروتين بشكل معتدل من أجل ضمان البقاء في الحالة الكيتونية.

تريد أن تفهم لماذا؟ واصل القراءة.

تناول كمية كافية من البروتين مقابل الإفراط في تناوله

بعد تناول الوجبة، يقوم جسمك بتكسير البروتين إلى أحماض أمينية، والتي تُعرف باسم اللبنات الأساسية للبروتين. وتستخدم هذه الأحماض الأمينية لوظائف مختلفة في الجسم، مثل الحفاظ على كتلة العضلات وإنشاء الإنزيمات والهرمونات. من المهم جدًا الحصول على كمية كافية من البروتين، بما في ذلك اتباع نظام غذائي الكيتون. ومع ذلك، إذا كان تناولك للبروتين أعلى بكثير من احتياجات جسمك، فسيقوم البنكرياس بإفراز المزيد من الأنسولين لمساعدة عضلاتك على امتصاص الأحماض الأمينية الأساسية الزائدة. زيادة الأنسولين يمكن أن تقلل من إنتاج الكيتون في الكبد. بالإضافة إلى ذلك، يتم أخذ بعض الأحماض الأمينية بعين الاعتبار الجلوكوجين, مما يعني أنه يمكن تحويلها إلى جلوكوز، خاصة عند تناولها بكميات زائدة.

هذا يعني أنه اعتمادًا على كيفية تفاعل جسمك الفريد مع تناول كمية من البروتين أكثر مما يحتاجه جسمك، قد تواجه انخفاضًا ملحوظًا في مستويات الكيتون وربما تكتشف أنك لم تعد في الحالة الكيتونية.

مقدار البروتين الذي تحتاجه؟

لفهم الكمية المناسبة من البروتين التي يجب عليك تناولها بشكل أفضل، عليك أن تعرف الكمية المثالية لك المغذيات الكبيرة اليوميةأو وحدات الماكرو (السعرات الحرارية اليومية الموصى بها مقسمة إلى جرامات من البروتين وجرامات من الدهون وجرامات من الكربوهيدرات بناءً على عمرك ووزن الجسم وتكوين الجسم والطول والأهداف وعوامل أخرى).

بمجرد أن تعرف وحدات الماكرو الموصى بها، ستحتاج إلى الالتزام بالحدود القصوى اليومية لضمان بقائك في الحالة الكيتونية. ومع ذلك، قد تحتاج إلى زيادة تناول البروتين إذا كنت ترفع معدل ضربات القلب بانتظام (من خلال مستويات النشاط العالية من التمارين الرياضية) لمدة 30 دقيقة متتالية على الأقل.

من المهم أيضًا التأكد من أنك لا تبخل بالدهون الصحية. إذا لم تتمكن من تناول الدهون أثناء تناول كميات أكبر من البروتين، فقد تجد أنك لم تعد في الحالة الكيتونية.

ومع ذلك، بنفس الطريقة التي يمكن بها لبعض الأشخاص زيادة تناولهم للكربوهيدرات والبقاء في الحالة الكيتونية، يمكن لبعض الأشخاص تحمل المزيد من البروتين أكثر من غيرهم. الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت واحدًا من هؤلاء الأشخاص الذين يحتاجون إلى كمية أكبر أو أقل من البروتين هي اختبار دمك باستخدام جهاز قياس الكيتون ونسبة الجلوكوز في الدم.

اختبار للحصول على الوضوح

يتيح لك إجراء اختبارات الدم للكيتون والجلوكوز الحصول على صورة واضحة عن كيفية استجابة جسمك لما تأكله. إذا كنت تتناول كميات كبيرة من البروتين كل يوم وتبقى في الحالة الكيتونية، فيمكن لجسمك التعامل معها. إذا تجاوزت الكمية الموصى بها من البروتين وخرجت من الحالة الكيتونية، فقد حان الوقت لكبح جماح نظامك الغذائي.

عند اختبار الحساسية الغذائية، تأكد من عدم إدخال الكثير من المتغيرات الإضافية في نظامك الغذائي؛ يمكنهم تحريف نتائجك. بدلًا من ذلك، ركز على نظام غذائي يتكون من الأطعمة النظيفة التي تعلم أنه ليس لديك حساسية تجاهها وانظر ما إذا كان البروتين الزائد يؤثر على نجاحك.

الكلمة الأخيرة

سواء كنت تحاول اتباع نظام الكيتو لفقدان الوزن، أو لعكس مرض السكري من النوع 2، أو للتخفيف من الصرع، أو لتحقيق فوائد صحية أخرى، يظل البروتين جزءًا مهمًا من نظام الكيتو الغذائي. يحتاج جسمك إلى كمية كافية من البروتين بناءً على وحدات الماكرو المحسوبة لديك، ويحتاج إلى المزيد إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام. مع القليل من الوقت والتجربة، ستكتشف الكمية المناسبة لك.

هل تبحث عن عدد قليل من مصادر البروتين الجيدة؟ جرب صدر الدجاج بالجلد؛ شريحة لحم تتغذى على العشب، قطعة لحم خنزير؛ أو عجة الجبن. يمكنك أيضًا استكشاف اللذيذ وصفات الطبق الرئيسي على موقعنا.

إخلاء المسؤولية: يجب عليك دائمًا استشارة اختصاصي التغذية أو طبيب الرعاية الأولية قبل إجراء أي تغييرات كبيرة على نظامك الغذائي.

 

مراجع حسابات

كتيب CTA

غير موجود في لائحة التوزيع؟
قم بالتسجيل واحصل على 5 وصفات فرنسية رائعة! Oui s'il vous plaît!

في Keto-Mojo، نحن نؤمن بالمشاركة - مشاركة أخبار مجتمع الكيتو المهمة والعلوم والدراسات ووصفات الكيتو الرائعة والمنتجات التي نحبها والملفات الشخصية للأشخاص الذين يلهموننا.

انضم إلى مجتمعنا الآن ووقع في حب 5 وصفات فرنسية جديدة!

X